تصوير الفيديو بكاميرات DSLR وأفضل الاعدادات لتصوير فيديو احترافي


بروفيلم: تعتبر كاميرات التصوير الفوتوغرافي إحدى أهم وسائل صناعة الأفلام للمصورين ذوي الميزانية المحدودة والمستقلين، لأنها تؤدي دور أي كاميرة فيديو احترافية وبكيفية عالية وبسعر أقل بكثير، لذا نجد أن التوجه إليها في صناعة الأفلام أصبح ظاهرة دفعت شركات صناعة هذه الكاميرات للتركيز على ميزات الفيديو في كاميراتها الفوتوغرافية.

ومن أهم الميزات التي تقدمها هذه الكاميرات في تصوير الفيديو هو الخيارات الواسعة في العدسات التي تعطي إمكانات الكاميرات السينمائية في الحدة والعزل أو التمويه في الخلفيات Shallow depth of field إضافة إلى إمكانية التلاعب بسرعة الشتر وحساسية الضوء ISO وتوازن اللون الأبيض والأهم فتحة العدسة.

قبل أن نتابع بالموضوع يمكنكم متابعة هذا الفيديو وفيه شرح عن إعدادات الفيديو في كاميرات كانون 80d 750d 200d 800d 77d وغيرها من الكاميرات الحديثة التي تتمتع بنظام فوكس أتوماتيك وسريع Dual Pixel مهم جداً لتصوير الفيديو:



مما تقدم نستنتج أن أهم عوامل الحصول على صورة سينمائية رائعة بكاميرات التصوير الفوتوغرافي هو حسن استخدام المتغيرات التالية:

1- فتحة العدسة: وهي نفسها الديافراغم أو Aperture التي تتحكم بمقدار دخول الضوء إلى الحساس عبر العدسة، وهي مهمة جداً للحصول على العزل أو التمويه في الخلفية، ويُرمز لها بـ F في كل الكاميرات، فكلما فتحنا العدسة أكثر بتقليل العدد F كلما حصلنا على عزل أكثر. ويعتمد سعر العدسة على مقدار فتحتها، فكلما كان أكبر أي ان عدد F أقل كانت الكاميرا أغلى.
مثلا عدسة كانون 50mm بفتحة عدسة F1.2 أغلى بكثير من العدسة ذاتها بفتحة F1.8.

2- سرعة الشتر: في تصوير الفيديو هناك قاعدة تقول إن سرعة الشتر يجب أن تكون ضعف الفريم ريت الذي يتم تصوير الفيديو به، والمتعارف عليه في السينما هو 25p أو 24p لذا يجب أن تكون سرعة الشتر 1/50 في تصوير الفيديو بشكل عام، وإذا كنا نريد التصوير مثلاً بسرعة فريم 50p في هذه الحالة ستكون سرعة الشتر 1/100، وهكذا.

4- الفريم ريت: وهو عدد الفريمات التي يتم تسجيلها في الثانية Frame Rate والمعياري منه والذي نستخدمه في السينما هو 24p أو 25p في بعض الكاميرات، وإذا أردنا استخدام ميزة التبطيئ بالفيديو للحصول على مؤثر سلو موشن Slow Motion عندها يجب زيادة الفريم ريت في الفيديو، مثلاً 120p ويمكن الصعود أكثر فيه بحسب مقدار التبطيء المطلوب بالفيديو.

5- الإيزو ISO: أو حساسية الضوء، وهو مقدار امتصاص الحساس في الكاميرا لكمية الضوء النافذة عبر العدسة، وفي الفيديو يجب أن لا تزيد الحساسية عن 1000 لأن ذلك سيؤدي إلى ظهور تشويش في الفيديو وتراجع الكيفية، وكلما خففنا الحساسية للضوء كانت الحدة أفضل، لاحظ الصورة التالية:

التشويش الناتج عن الـ ISO المرتفع

6- توازن اللون الأبيض WB:
التي نسميها وايت بالانس White Balance وهي عملية جعل الكاميرا قادرة على تمييز الألوان بشكل صحيح من خلال تعريفها باللون الأبيض، والأفضل عدم استخدام توازن اللون الأبيض التلقائي Auto White Balance لأنه عادة ما يكون بنسبة 95% غير دقيق ويعطي ألواناً غير محببة في الفيديو.
وهناك عدة طرق الأسهل هي اختيار الضوء الذي نصور فيه من خلال القائمة بالكاميرا، إذا كان في ضوء الشمس، نختار من اعداد WB خيار الشمس، او الظل أو الضوء الأصفر (المصباح المدور) او الضوء الأبيض (المصباح المستطيل)، اما الخيار الأكثر احترافية فهو اختيار حرارة الضوء التي نقيسها بالكيلفن K فإذا كنا نصور في ضوء الشمس مثلاً نختار 5600K وفي ضوء المصباح الأصفر نختار 3200K وهكذا.

المصدر: بروفيلم
www.proffilm.com

ليست هناك تعليقات