كانون أم نيكون؟!.. ماهي أفضل كاميرا لدى المصورين الصحفيين وهل سيغيرون من كاميرات DSLR إلى الكاميرات بدون مرآة؟


بروفيلم: مع إعلان نتائج الفائزين بمسابقة التصوير The World Photo Press الدولية الأسبوع الماضي، قام موقع التصوير الأسباني photolari.com بعمل إحصائية عن الكاميرات التي يستخدمها المصورون الصحفيون لالتقاط صورهم، وكانت النتيجة صادمة ومثيرة للغاية وتؤكد أن كاميرات الـ DSLR لازالت تتصدر المعدات التي يستخدمها هؤلاء، إضافة إلى تحديد أي ماركة من الكاميرات يفضلون.



فالنسبة لماركات الكاميرا التي يستخدمها كبار المصورين الصحفيين في الصف الأول من المسابقة كانت كانون Canon في الطليعة، تليها نيكون Nikon بشكل قريب، والحقيقة الصادمة كانت أن الذين احتلوا المراتب الأخيرة بالمسابقة فقط كانوا يستخدمون كاميرات Sony سوني، وكذلك الحال بالنسبة لكاميرات Leica  وFujifilm.


ورغم أن سوني أنتجت أفضل كاميراتها فول فريم بدون مرآة للعام 2018 وهي Sony A7ii إلا أن المصورين الصحفيين يبدوا أنهم فضلوا عدم الابتعاد عن الكاميرات التي ألفوها.

وتبين من خلال هذه الإحصائية أن الأكثرية الغالبة من المصورين الصحفيين يستخدمون كاميرات DSLR بنسبة 71.1% وأن الذين تحولوا إلى استخدام الكاميرات بدون مرآة Mirrorless Cameras هم أقلية 4.4%، وهذا بالفعل يثير اهتمامنا حول سبب التقاص المصورين بتكنولوجيا الـ DSLR القديمة مقابل الكاميرات بدون مرآة الأكثر تطوراً.

السبب الأول قد يعود إلى أن هؤلاء المصورين يستخدمون المعدات التي تزودها بهم وكالاتهم والتي لازالت تريد استخدام كاميرات الـ DSLR التي كلفتها الكثير من الأموال، وهناك أسباب أخرى قد يكون أهمها أن المصورين المستقلين أيضاً يجدون صعوبة في الانتقال إلى الكاميرات بدون مرآة لأنهم ألفوا الـ DSLR وذلك سيكلفهم مبالغ كبيرة.



وكنتيجة، نجد أن عهد الكاميرات بدون مرآة Mirrorless Cameras يبقى ضبابياً وأن كاميرات الـDSLR ستبقى تتصدر المشهد لدى المصورين إلى وقت أطول مما هو متوقع، بينما تنتظر الوكالات والمؤسسات الصحفية مصداقية وفوائد أكثر من الكاميرات بدون مرآة لتتخذ بعد ذلك القرار بالانتقال إليها.

المصدر: بروفيلم


ليست هناك تعليقات