الفيلم القصيرتصوير الفيديوصناعة الأفلاممصورون

فريق جزائري يعتزم إطلاق فيلم قصير بعنوان “لا تيأس” وأعمال أخرى لمعالجة المشاكل الاجتماعية

بروفيلم: يحضر فريق شبابي من الجزائر لإطلاق أول فيلم قصير بعنوان “لا تيأس” لتسليط الضوء على حالة شاب مراهق يفشل في تجاوز امتحان البكالوريا (المرحلة الثانوية) وما تعرض له من ضغط اجتماعي من قبل الأهل و الأقارب.

والفريق المكون من الزميل نور الدين عزة وهو أستاذ اللغة الانكليزية وباقي الزملاء يسعى لتأسيس شركة انتاج في المستقبل، ويعتبر الفيلم “لا تيأس” أولى بذور المشروع، ومن ضمن الخطط التي وضعها الفريق في جدول أعماله إعداد أفلام وفيديوهات هادفة جادة تعالج قضايا اجتماعية.

يقول الزميل نور الدين عزة لموقع بروفيلم: “لطالما سحرني مجال التصوير والاخراج والسينما بصفة عامة، منذ صغري اجد نفسي اكتب واخطط لمشاريع افلام وفيديوهات هادفة وبطريقة جد مختلفة تعتمد بصفة خاصة على الرمزية والميميك . كتبت العديد من المشاريع فيما يخص اختطاف الاطفال، الهجرة غير الشرعية، الانتحار، حياة الشاب العربي.
 التقيت في مسيرتي في المجال مع مجموعة من الشباب في المجال وكانت لنا فكرة انشاء مجموعة للتعاون فيما بيننا حتى يتسنى لنا انجاز هذه المشاريع. وستكون الانطلاقة عن قريب باولى اعمالنا في يخص ضغط المجتمع على الشاب الذي يفشل في اجتياز امتحان دراسي معين “.
وحول مشروع الفيلم القصير “لاتيأس” يقول نور الدين: “حاولنا في عملنا الاول الذي سيكون بمثابة الانطلاقة لكي نسلط الضوء على حالة الشاب المراهق الذي يفشل في تجاوز امتحان الباكالوريا، وما يتعرض له من ضغوطات من قبل الاهل والمجتمع بصفة عامة، حيث أن اعتقاده بعدم تقبله من طرف الاخرين يؤدي به الى التفكير في الهروب من المنزل أو الانتحار أو الحرقة (الهجرة غير الشرعية)”.

أما بخصوص سيناريو الفيلم القادم يضيف نور الدين قائلاً: “سلطنا الضوء على الحوار الداخلي الذي يدور بين البطل وبين نفسه والقرارات التي يمكن ان يتخذها في لحظة الصدمة، فور علمه بالنتيجة عبر الانترنت، لنصل في نهاية الفيديو الى عدوله عن قرارته وعودته الى المنزل بعد مكالمة من والده الذي حاول خلالها ان يشحن همته ويدعمه معنويا ونفسيا.

والمواضيع التي يعتزم الزميل نور الدين عزة مع فريق عمله طرحها في قوالب سينمائية وفنية هادفة، هي مشكلات تواجه المجتمع الجزائري، وتشابه حالات في الدول العربية، ويمكن أن تكون نموذجاً للناشطين في مجال مواجهة المشاكل الاجتماعية.

المصدر: بروفيلم
www.proffilm.com

Mohammed Shaban

مؤسس بروفيلم.. مصور ومدون وصانع أفلام وثائقية. أسعى لنشر تقنيات التصوير بين الأكثرية ودعم المبتدئين في هذا المجال. والهدف هو رفع مستوى الناطقين باللغة العربية في مجتمعات تنحصر فيها هذه المهارات بيد أقلية. أطمح لكسر هذا الاحتكار وتأهيل أشخاص قادرين على انتاج الفن المرئي ونقل حقائق مجتمعاتنا.

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق على الموضوع

زر الذهاب إلى الأعلى