افضل فلاتر التصوير التي يجب أن تمتلكها مع كاميرتك

بروفيلم: مع برنامج فوتوشوب Photoshop، لم تعد هناك حاجة إلى حمل حقيبة من الفلاتر المادية بعد الآن، ولكن لا يزال هناك فيلتران تحتاجهما للتصوير الفوتوغرافي لأنه لا يمكن الحصول على تأثيرهما في الفوتوشوب، فأي فيلتر ستحتاج منهما؟

لنتابع معاً هذا الشرح عن أنواع فلاتر التصوير ومن ثم نواصل القراءة:

ورغم أنه يمكنك الآن تكرار أي تأثير تقريبًا من خلال فيلتر رقمي ببرامج التصميم. مثل مزج التعريض للضوء ومؤثر HDR للحصول على نتائج شبيهة بفيلتر ND، أو حتى من خلال تعديلات القناة للتحكم في التباين والابيض والأسود، أو تأثيرات خاصة مثل التركيز البؤري، لكنك لا تستطيع استبدال نتائج استخدام فيلتر ND المسمى بمرشح الكثافة المحايدة القوية أو فيلتر Polarizer المستقطب في برنامج فوتوشوب حتى الآن.

فيلتر الاستقطاب Polarizer

لنتحدث عن الاستقطاب Polarizer أولاً. يسمح فيلتر الاستقطاب مثل B + W Circular Polarizer بمرور الضوء المستقطب لزاوية معينة فقط. بالنسبة إلى المصور، يُترجم ذلك إلى سماء أكثر قتامة ، وانعكاسات أقل، وتوهج أقل. وغالبًا ما يكون خيارًا جيدًا للمناظر الطبيعية أو المناظر البحرية أو اللقطات حيث يوجد وهج على أوراق الشجر.

مع فيلتر CPL على اليمين وبدون فيلتر على اليسار

في تلك اللقطة النموذجية ، يمكنك رؤية اللقطة المستقطبة بفيلتر Polarizer على اليمين تحتوي على معلومات مرئية غير موجودة في اللقطة السابقة. على الرغم من أنك قد تتمكن من تطبيق الكثير من التباين الإضافي لمحاولة إعادة تلك التفاصيل، إلا أنها لن تكون عملية.

ويمكن أيضًا استخدام Polarizer للتأكيد على الانعكاسات والمصادر الأخرى للضوء المستقطب، مما يجعلها أكثر كثافة. ويمكن أن يحدث هذا فرقًا كبيرًا عند تصوير برك من الماء أو أقواس قزح أو منحدرات. فيبدو تعزيز الانعكاس عبر الاستقطاب الإضافي أكثر طبيعية من إضافة التباين اللوني رقميًا، أو على الأقل سيقربك من النتيجة المرجوة قبل أن تضطر إلى الاعتماد على شريط تمرير التباين هذا.

على اليمين مع استخدام الفيلتر

فيلتر ND

تختلف الحالة في وضع فيلتر الكثافة المحايدة ND حيث نجده أقل مقاومة للماء. من خلال تكديس سلسلة من التعرض للضوء ومزجها، يمكنك تكرار تأثير فيلتر ND الكثافة المحايدة بدرجة معقولة. لتعطي انسيابية في حركة تدفق الماء وتظهر الحركة، كما في الشلالات ومسارات النجوم. ويحدث هذا الفيلتر فرقاً كبيراً عندما تقوم بتصوير مجموعة من الإطارات للمزج، وباستخدام فلتر ND الفعلي، ستتمكن من رؤية النتائج فورًا عند مراجعة الصورة ويمكنك التعديل مباشرة عليها أو التقاط غيرها.

إذا كنت تستخدم كاميرا بدون إمكانية التحكم الداخلي بزمن الصورة والتقاطها اتوماتيكياً الذي نسميه intervalometer، فإن فلتر ND يصبح أكثر أهمية، لأن تقنية المزج لا تتسامح مع حركة الكاميرا بشكل كبير، وزيادة سرعة الغالق 30 ستزيد من الحركة في التصوير. كما أن استخدام ND لن يخلصك من مشكلة حركة الكاميرا، لذا تأكد من أنك تستخدم حاملًا ثلاثياً جيدًا (ترايبود) وأن كل شيء محكم.

وتتوافر فلاتر ND متغيرة، كما في فيلتر Tiffen مقاس 77 مم من 2 إلى 8 نقطة توقف. أنا شخصياً من المعجبين بشراء مرشح ND قوي للغاية، حيث أجد نفسي في معظم أنني أقوم باستخدامه، وأحتاج إلى كل التوقفات التي يمكنني الحصول عليها. خياري الشخصي هو ND الذي يحتوي على 10 نقاط توقف.

في رأيي ، لا تزال فلاتر ND وفلاتر PL تحتل مكانًا في حقيبة الكاميرا الخاصة بي. على الرغم من أنه يمكنك تقليد بعض التأثير الذي تحدثه صورك، إلا أنهما يتميزان عن أنواع الفلاتر الأخرى في مقدار الفرق الذي يمكن أن يحدث في الصورة.

المصدر: بروفيلم
www.proffilm.com

Exit mobile version