هل يمكنني أن أصور فيلماً وثائقياً أو قصيراً بمفردي؟


الجواب باختصار هو نعم.

بروفيلم: يمكن لأي شخص ضمن امكاناته الخاصة أن يصنع فيلماً وثائقياً أو فيلماً قصيراً بمفرده، وبالطبع هناك محدوديات، لكن عليك أن تتعلم قبل ذلك عدة مهارات منها التصوير والإضاءة والمونتاج وحتى بعض تقنيات الغرافيك.




قد تضطر لتصوير المقابلات بمفردك وأنت خلف الكاميرا تحاول التواصل مع الشخص الضيف وبنفس الوقت ضبط الكاميرا والصوت والإضاءة، وهذا ما قمت به أنا عدة مرات، حتى أنني اضطررت أحياناً لتصوير مقابلة وأنا أقف أمام الكاميرا أمسك الميكرفون مع الضيف واكتشفت في منتصفها أنني لم أضغط زر التسجيل وقمت بإلهاء الضيف بسؤال ثاني وبدأت التسجيل.

أنصح الجميع في هذه الحالة أن يحملوا الكاميرا على الكتف أو على حامل أحادي (مونوبود) أو استخدام الكاميرات التي تحوي شاشة يمكن قلبها للأمام وتمكنك من متابعة الكادر والصورة وأنت تقف مع الضيف.

وقد تعرضت أنا وبعض زملائي لموقف أن كنت وحيداً في حدث وأردت أن أعد تقريراً تلفزيونياً ولم يأتي المصور لسبب ما، فحملت الكاميرا وبدأت بالتصوير وبعدها استطعت بطريقة ما أخذ مقابلات ولو ضمن حدود معينة، ومن ثم صورت الستاند الأخير (البلاتو-بيس تو كاميرا) بطريقة ما وقمت بمونتاج التقرير وإرسالة، وسارت الأمور على أفضل ما يرام، لكن قد لا ينجح ذلك دائماً.



نعم يمكن لأي شخص أن يصنع فيلماً بنفسه، لكن عليه تفادي بعض الأخطاء الصغيرة التي قد تكون كارثية وتنهي العمل، لكن يمكن للفيلم أن يكون جيداً في النهاية.

العمل الوثائقي والسينمائي يحتاج إلى فريق عمل متكامل ومتناغم، وبالتأكيد وجود هكذا فريق سيزيد من جودة وحرفية العمل، لكن يمكنك بميزانيتك الشخصية ان تنجز عملاً جيداً، فلا تقلق وابدأ من فورك.

المصدر: بروفيلم

ليست هناك تعليقات