خبر مؤسف للمصورين.. كاميرات DSLR على وشك أن تموت وتنتهي.. تعرفوا على كاميرات المستقبل!


بروفيلم: منذ عقدين من الزمن فقط دخلت كاميرات التصوير الرقمية DSLR لتصبح بديلاً لكاميرات الأفلام، مع أنها كانت بكيفية صورة أقل وعمر بطارية أقصر، ولم يتقبلها معظم المصورين الفوتوغرافيين، إلى أن بدأت تنال رواجاً بينهم وأصبحت المفضلة، وشهدنا اختفاء كاميرات التصوير ذات الأفلام بشكل نهائي.



خلال السنوات الأخيرة شهدنا طفرة في الاقبال على كاميرات DSLR الرقمية التي تحتوي على مرآة، لكن الواقع أن الكاميرات الجديدة بدون مرآة mirrorless Cameras بدأت تتصدر المشهد، إضافة إلى كاميرات الموبايل، وهي الآن مناسبة للمستخدمين المتوسطين والمحترفين معاً.

الكاميرات بدون مرآة هي المستقبل

أعتقد أن الكاميرات بدون مرآة تواجه اليوم ما واجهته كاميرات DSLR قبل أن يتم التخلي عن كاميرات الفيلم، الكاميرات البديلة هي بدون مرآة، رغم أنها دخلت بضعف في البداية وكان فيها عيوب تم تداركها، فبعد ان تم تطوير المنظار الإلكتروني Electronic Viewfinder وتفادي عيوبه، ليتم الاستغناء عن المرآة في جسم الكاميرا، أصبح هذا المنظار بميزات أخرى مقارنة مع المنظار البصري في كاميرات DSLR منها histograms و focus peaking وإظهار grids، وهذا لم يكن ممكننا مع المناظير الكلاسيكية.

الجانب الذي تتفوق فيه كاميرات بدون مرآة على كاميرات الـ DSLR هو قدرتها على تصوير 20 لقطة بالثانية، مقابل 14 لقطة كحد أقصى في أرقى كاميرا مع مرآة.



أما تصميم كاميرات بدون مرآة فهو ما يجعلها أكثر ديناميكية من خلال حجمها الصغير المضغوط، مقابل حجم الكاميرات بمرآة الكبير.

ومع بدء انتشار الكاميرات بدون المرآة والموبايلات التي تحوي كاميرات متطورة، بدأت شركتي كانون ونيكون تواجهان صعوبة في بيع كاميراتها ذات المرآة DSLR  وهو ما تظهره إحصائية لمركز CIPA reports حول مبيعات هذه الكاميرات بين عامي 2012 و 2017، كما يظهر في المخطط التالي:


لاحظوا في المخطط أن عدد الكاميرات المباعة في عام 2012 البالغ 20 مليون و 200 ألف كاميرا هبط إلى النصف في العام 2017 ليصل إلى 11 مليون ونصف، إذا كيف هو الوضع بالنسبة لكاميرات بدون مرآة؟!



لاحظوا الشكل التالي، يظهر فيه الخط الأحمر لكاميرات DSLR ومدى الهبوط الحاصل، بينما نلاحظ هناك هبوط طفيف وعودة في مبيعات كاميرات الديجيتال بدون مرآة الممثل بالخط الأخضر.


هل بدأت شركات الكاميرات تستثمر بكاميرات بدون مرآة؟

نعم هذا ما يحصل، نلاحظ أن شركتي كانون ونيكون بدأتا باللحاق بركب كاميرات الديجيتال بدون مرآة، أما شركة سوني فكانت سباقة في ذلك، وشركة كانون بدأت بإصدار كاميرات فول فريم بدون مرآة مثل Canon R وكذا الحال بالنسبة لنيكون Nikon Z وبدأ السباق فعلاً في هذا المضمار.

لماذا تريد استثمار نقودك بكاميرا DSLR ؟

أنصحكم الاستثمار بالعدسات بدل الكاميرات، بمعنى أن العدسة هي قطعة ميكانية مع دارة الكترونية لن تتغير كثيراً بعد 20 عاماً، بينما الكاميرات والبودي في تطور ملحوظ، لذا فإن كاميرات DSLR على وشك الانتهاء ودخول الكاميرات بدون مرآة في خيارات المصورين، أما العدسات فهي ثابتة يمكن استخدامها مع أي كاميرا في المستقبل مهما تطورت.



وكاميرات الديجيتال بدون مرآة تستخدم نفس المقابس للعدسات الحالية، وستبقى قابلة لتغيير العدسات واستخدام مبدلات مناسبة، وهذا لا يعني أن المصورين سيتخلون فجأة عن كاميراتهم DSLR، لأنهم استثمروا أموالهم بمعدات تستخدم مع هذه الكاميرات وليس من السهل التخلي عنها، وهي أيضاً لازالت المفضلة لدى مصوري الرياضة والصحافة، لكن المؤكد أن كاميرات المستقبل ستكون بدون مرآة.

لذا إذا قررت شراء كاميرا، فكر بكاميرات الديجيتال بدون مرآة، لأن المستقبل سيكون لها بالتأكيد.

المصدر: بروفيلم - Petapixel


ليست هناك تعليقات