التصوير السينمائيتصوير الفيديومصورون

قصة مصور غامر بشراء كاميرا باهظة الثمن وحقق نجاحاً أعلى من طموحه

بروفيلم: دفع طموح المصور كريستوف تيلي إلى شراء كاميرا سينمائية باهظة الثمن بقيمة 100 ألف يورو لاستخدامها في تصوير الدعايات التلفزيونية الضخمة، لكن حلمه لم يتحقق كما كان يطمح بل حصل على أكثر من ذلك، دعونا نتابع قصته لنعرف ماذا حصل معه وماذا فعل بكاميرته!

بدأ كريستوف طموحه عندما قرر شراء كاميرا Sony F65 4K عام ٢٠١١ لاستخدامها في تصوير الدعايات التلفزيونية بعد أن أمضى سني عمره في التصوير لصالح جهات مختلفة، وقرر الاعتماد على نفسه، وكان استثماره مكلفاً يبلغ 100.000 يورو. وكان يأمل أن يحصل على عمل دعائي بميزانية عالية بناء على امتلاكه لهذه الكاميرا التي عادة ما تقتنيها شركات الانتاج الكبرى.

وعندما حصل كريستوف اول عمل ضخم له في ترويج لشركة سامسونغ تمكن من استخدام كاميرته الجديدة بشكل فعال، لكن على طريقة Spec بمعنى أنه يقوم بعمل إعلان دون اتفاق مع الشركة وعلى حسابك، لنقل دعايةسيارة، وبعدها تقوم بنشر الفيديو على بروفايلك الخاص، وثم تقوم بعرضه على الشركة لكي تحصل على المال مقابل ذلك.

يلخص كريستوف تجربته خلال سنوات عمله في مجال التصوير والسينما بخمس خطوات:

  1. امتلاك الكاميرا سيعطيك الفرصة لتحسن مهاراتك بشكل يومي
  2. عملك مع المبدعين والمخرجين الكبار علمني اهمية الخيارات الخلاقة مع الفريق أمام الكاميرا
  3. لا يوج شيء يضاهي الكاميرا الممتازة، فكل عمل يحتاج إلى أداته المناسبة.
  4. اللقطة أهم من معدات التصوير نفسها.
  5. واظب على تحدي نفسك وتابع التعلم دائماً.

المصدر: بروفيلم
www.proffilm.com

Mohammed Shaban

مؤسس بروفيلم.. مصور ومدون وصانع أفلام وثائقية. أسعى لنشر تقنيات التصوير بين الأكثرية ودعم المبتدئين في هذا المجال. والهدف هو رفع مستوى الناطقين باللغة العربية في مجتمعات تنحصر فيها هذه المهارات بيد أقلية. أطمح لكسر هذا الاحتكار وتأهيل أشخاص قادرين على انتاج الفن المرئي ونقل حقائق مجتمعاتنا.

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق على الموضوع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق