صناعة الأفلامهيدلاين

كيف تُصنع الأفلام؟ إليكم مراحل صناعة أي فيلم سينمائي ومهام كادر العمل

بروفيلم: صناعة الأفلام هي أكثر الفنون صعوبة وتحقق الشهرة والثروة لأصحابها نظراً لما لها من تأثير في الرأي العام ورواجاً في المجتمعات، وتبدأ صناعة فيلم سينمائي أو فيلم قصير من فكرة للتحكول إلى سيناريو يعده الكاتب وتنتقل إلى المخرج الذي سيحول النص إلى لوحات مصورة ومن ثم إلى المنتج الذي سيدير كامل العمل.

قد تكون قصة الفيلم عبارة عن رواية حولها الكاتب إلى سيناريو سينمائي أو مجرد فكرة بدأ بها كاتب السيناريو مباشرة وحولها إلى قصة.

يمكنكم متابعة هذا الموضوع بالفيديو التالي أو مواصلة القراءة:

السيناريو

ومهمة كاتب السيناريو مهمة جداً، فهو المعني بتحويل نص أو قصة مكتوبة أو فكرة إلى حبكة درامية يمكن تطبيقها من خلال صور ومشاهد، وهنا يبدأ دور المخرج الذي يقوم من خلال مساعدة فريقه بإدارة العمل بما يتناسب مع الميزانية المحددة، ويقوم بتوزيع الأدوار على الممثلين.

مدير الانتاج

إدارة انتاج الفيلم هي من مهمة مدير الانتاج الذي يتكفل بتأمين المال لتغطية النفقات وأجور فريق العمل والممثلين، وقد تقوم شركة إنتاجه بتغطية كل ميزانية العمل لتقوم بتوزيع الفيلم بعد انتاجه وتحقيق الأرباح، أو يمكن طلب التمويل من الاستدوهات السينمائية الكبرى، أو عبر المساعدات أو قنوات التلفزيون أوحتى راعين رسميين، وبالتالي البحث عن موزعين للفيلم.

مساعد المخرج

وتكمن مهمة مساعد المخرج في وضع برنامج التصوير ومتابعته، وتعد هذه الخطوة رئيسية لتنظيم عمل الممثلين وترتيب التجهيزات والتأثيرات الخاصة والصوت، كما يتعين عليه البحث عن مواقع تصوير الفيلم.

المخرج المنفد

أما المخرج المنفذ فيتولى أمر تشكيل فريق التصوير، في حين تعطى مهمة التمثيل والكومبارس إلى مدير مختص.

المخرج

في نهاية المطاف يبدأ تصوير الفيلم بإدارة المخرج، وهو الأمر الأكثر تشويقاً، إذ يحتشد نحو 30 شخصاً من بينهم فريق مهمته التصوير بإدارة مدير التصوير، وفريق صوت وفريق ديكور.

ويتولى فريق موجود على الأرض إدارة كل ماهو لوجيستي بالإضافة إلى التنقلات والطعام والشراب والسكن.

مرحلة ما بعد الانتاج

وما إن تنتهي مرحلة تصوير المشاهد حتى تبدأ مرحلة ما بعد الانتاج، بادئ الأمر يتم انتقاء المشاهد المصورة التي سيعمل عليها الممنتج، ومن ثم تمزج الأصوات وتضاف التأثيرات الصوتية والتعليقات والموسيقى لتوفير الأجواء المناسبة، وصولا إلى اضافة التأثيرات الخاصة بالفيلم.

وفي النهاية يتم معايرة الفيلم بضبط صورته مع جيمع عناصره، وعندما يتفق المخرج والمنتج والموزعون على النتيجة النهائية، تُوضع اللمسات الأخيرة ويُبصر الفيلم النور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق على الموضوع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق