خطواتصناعة الأفلامفيديوهيدلاين

أكثر 15 خطأ يرتكبها المخرجون و صناع الأفلام المبتدئون

بروفيلم: عندما تبدأ في مهنة صناعة الأفلام لأول مرة عليك أن تعرف أخطاء من سبقك حتى لا تقع فيها، فكل شخص قد يكون درس الاخراج وبدأ في صناعة الأفلام، أو قد يكون دخل هذا المجال عن تجربة وممارسة إلا أنه يستطيع التعلم من أخطاء الآخرين بدل أن يقع فيها ويتعلم.

تجنب بعض الإحباط وتعرف على هذه الأخطاء الشائعة (والتي يمكن تجنبها) في صناعة الأفلام.

بغض النظر عن مقدار التخطيط الذي تقوم به لفيلمك، ستحدث الأخطاء. ونحن في بروفيلم اخترنا هذا الفيديو للحديث عن هذه الأخطاء ونقدم لك المفتاح في أن تتعلم من أخطائك وأن تصبح صانع أفلام أفضل. لتسريع عملية التعلم (والحفاظ على سلامتك الذهنية) ، تحقق من هذه النصائح الـ 15 التي تحدث عنها D4Darious في الفيديو التالي (الترجمة العربية متوفرة):

1- قصة ضعيفة

إذا أردت أن تقدم قصة يتابعها الجمهور لآخرها عليك أن تضع في الحسبان هدفاً واضحاً. والحالة الأسوأ هنا ألا يمتلك صانع الأفلام هدفه في الفيلم. إذا كنت تريد أن تقدم قصة يتابعها الجمهور، يجب أن يكون لديك شخص في الفيلم لديه هدف واضح. فلو لم يفهم جمهورك ما هو هدف الممثل في فيلمك فإنهم سيشعرون بالملل.

2- سكريبت غير محبوك بشكل جيد

نشاهد الكثير من الأفلام القصيرة غير المحبوكة، وتكون الأحداث غير منطقية أو مترابطة. فكاتب النص مثلاً لا يعطي وقتاً كافياً لملاحظات الآخرين على نصه ويستعجل لتحويله إلى فيلم. عليك أن تتأكد قبل التصوير من أنه لديك قصة قوية. حتى يفهم الناس ما تريد أن تصنع، تأكد قبل ضغط زر التسجيل من ذلك.

3- صوت سيء

الصوت السيء يجعل مشاهديك لا يستطيعون فهم مقاطع حوارية مثلاً. خصوصاً عندما يكون صوت المحيط أعلى من صوت المتحاورين في فيلمك. أو أن يحدث صوت الريح تشويشاً في مشاهدك. وإذا كان لديك مشهد لجندي يتحرك بدون صوت فيسكون ذلك مصدر إزعاج للمشاهد الذي سيتسائل “ما المغزى من عدم سماعي لصوت المشي؟!”.

أول خطأ سيلاحظه الجمهور في فيلمك هو الصوت السيء. والجمهور لا يتسامح مع الصوت السيء. تصوروا أنه لو صور صانع افلام فيلماً بصوت رائع ونظيف وكان فيلمه أقل جاذبية، سيتسامح الجمهور مع ذلك.

لكنك قد تقتل فيلمك الذي يتمتع بقصة رائعة وصورة جذابة من خلال الصوت السيء.

4- اختيار سيء للممثلين

هذا يحدث كثيراً في الدراما والسينما العربية. فهل من المعقول أن يلعب شاب يافع بعمر 16 عاماً دور تاجر مخدرات؟ حتى اختيار الأشخاص بما يتناسب مع البيئة التي تصور فيها سيكون مهماً.

يقول المختصون إن 90% من نجاح الإخراج يأتي من خلال الممثلين. فلو أخذت وقتك في اختيار الممثلين المناسبين سيكون عملك كمخرج أسهل بكثير، وسيُحدث ذلك فرقاً.

5- إطار تصوير ضعيف Poor Shot Composition

يمكنك العثور على الكثير مما يسمى بالمساحة الميتة في أعمال صناع الأفلام المبتدئين. وهذه المساحة هي حيث يكون لا فائدة منها في المشهد وهي مجرد استهلاك للمساحة في إطارك (شاهدوا الأمثلة في الفيديو السابق). هذا يؤكد أن المخرج لا يجيد استخدام قاعدة التثليث أو الاثلاث الذهبية في التصوير.

وقاعدة التثليث أو الاثلاث مهمة جداً وتساعد على تحقيق التوازن في الصورة والتراكيب الخاصة بكل مخرج. لاتقم فقط بضغط زر التسجيل في الكاميرا وتبدأ بالتصوير. حاول إيجاد التناسق في مواقعك قبل ذلك وقم بتأطير مشاهدك بعناية.

هناك مشكلة أخرى في التأطير الضعيف وهي لقطة بدون عمق. كأن تصور ممثليك أمام جدران وفي زوايا. وهذا يجعل من مشاهدك مسطحة ومملة بدون أي عمق. أبعد ممثليك عن الجدران وحاول إيجاد عمق في لقطاتك.

6- جدران بيضاء

يمكن تلخيص هذا بكلمتين: الإنتاج يعني التصميم. عادة ما نجد جدرانا بيضاء في كل مكان من افلام الهواة. يبدو فيلمك هنا كأنه في سجن بجدران بيضاء. أو مصفوفة غير متناهية من الجدران الجرداء. قم بوضع الصور على هذه الجدران أو بعض الملصقات أوقم بتلوينها. المهم أن تقوم بتصميم مشاهدك بعناية.

7- إضاءة سيئة

عندما يظهر شخصان يتعاركان على سبيل المثال في مشهد مظلم فلن يلاحظ مشاهدوك ما الذي يحصل. الإضاءة هنا ليست خياراً وإنما ضرورة. فلو لم يستطع جمهورك مشاهدة ما الذي يحصل في فيلمك فيسفقدون الاهتمام به. والمشاهد التي لا يتم اضاءتها بشكل جيد ستبدوا مسطحة وغير مثيرة.

ولو لم يكن لديك أضواء باهظة الثمن ابحث عن الخيار الرخيص المتوافر. ولو كنت لا تفهم طريقة الاضاءة الصحيحة فهناك الكثير من المصادر المجانية عبر الانترنت لتعليمك ذلك.

8- لقطات إنسرت غير ضرورية

تستخدم مشاهد الانسرت لعرض تفاصيل من المشهد او إخفاء أمور غير مهمة. لكن لقطات الانسرنت غير الضرورية هي التي ستحول فيلمك إلى مهزلة. فمثلاً لقطة لشخص يلتقط النظارة ونحن نستطيع مشاهدة كامل عملية رفع النظارة دون الحاجة للقطع واستخدام لقطة للنظارة اثناء التقاطها.

فهذه اللقطة القريبة غير مهمة للمشهد بالأصل، ولن تضيف أي شيء عليه. لا توتر ولا احاسيس ولا معلومات. ولقطات الانسرت قوية جداً لذلك يجب استخدامها بحكمة.

فعندما تقحم مشاهد الانسرنت لأشياء قريبة دون أهمية تُذكر لها، سيتوقف جمهورك عن الاهتمام بتفاصيل هذه اللقطات خلال الفيلم.

9- لقطات غير مفيدة Lingering

البعض يسميها الأحذية الجلدية. وهذا يحدث عندما يقوم الناس بأعمال غير مهمة مثل الدخول والخروج من الأبواب أو دخول ومغادرة البيوت. او الانتقال من هنا إلى هناك. هذه الأجزاء من التفاصيل ستقوم بإبطاء الفيلم.

فلو قمت بقطع هذه الأجزاء من الفيلم يفقد المشاهد أي تفصيل مهم فيه. وسيبدوا فيلمك أكثر سرعة وسلاسة.

10- الكثير من وقفات الصمت والتوقف في الحوار

الصمت في المشاهد يجب الحصول عليه، فلو كان لديك شخصيتان تتحدثان وتتفاعلان في المشهد، وكان هناك لقطات من التفكير سيساعد ذلك على جذب جمهورك إلى مشهد رائع. لكنك لو استخدمت الكثير من مشاهد التوقف و الصمت والتأمل في الفيلم فإن ذلك سيبطئ فيلمك وسيخرج مشاهديك من قصة الفيلم.

11- مشهد بدون حركة أو تفاعل

تحريك ممثليك في المكان سيضفي على المشهد الكثير. وهذا ما نشاهده في هوليود حتى في مشهد حوار بين شخصين. نلاحظ أن الممثل يتحرك في المكان أثناء الحوار وهذا يضفي الحيوية إلى المشهد. في المقابل أن تترك مشهداً حوارياً بين شخصين وهما واقفين دون حراك وهذا سيجلب الملل إلى المشهد.

إذا كان الحوار داخل مطبخ فاجعل الممثلين يؤديان عملاً ما، كأن يفرم أحدهما السلطة ويفتح الآخر باب الثلاجة.

12- الكثير من الكلام والثرثرة

كل قصة تحتاج إلى قدر معين من الحوار، لكن هذا لا يعني أن تحشو فيلمك بالكثير من الحديث والحوار. قم باستبدال بعض هذا الحوار بالتفاعل والأكشن.

13- حركات أكشن لاجل الأكشن فقط Action for the sake of action

بعض الأفلام تبدو محشوة بالأكشن فقط لمجرد الأكشن (الحركة). وهذا سيجعل فيلمك مملاً، لأنك ستسهلكه بمشاهد القتال مثلاً على حساب الإبداع.

14- كليشات (أفكار مبتذلة)

كم مرة يجب أن نبدأ الفيلم بشخص يستيقظ من السرير؟ هذا إفراط بافعل في الاستخدام لبدء فيلم وتكرار ممل. شاهد كثيراً من الأفلام لتتعرف على هذه الكليشات (الأفكار المقلدة أو المكررة). يجب أن تمشط نص فيلمك لكي تبحث عن الكليشات. وهذا سيحدث بشكل طبيعي من خلال مشاهدة الكثير من الأفلام لكي تبدو لك هذه المشاهدة مألوفة ومكررة فتبتعد عنها.

وهذا لايعني أنه لا يمكنك استخدامها لكن يمكنك جعلها أكثر جاذبية والإبداع فيها بطريقة أكثر جمالية.

15 – بداية ضعيفة

اختر بعناية أول مشهد في فيلمك لأنه سيجلب المشاهد ويجعله يطلق الحكم على الفيلم وهل سيتابع مشاهدته أم لا. يجب عليك الاستحواذ على فضول المشاهد من أول لقطة في الفيلم.

16- موسيقى عامة Generic music

هذا ما نراه في الافلام القصيرة وأحياناً في الدراما. عندما تكون الموسيقى ملحمية أكثر من المشهد نفسه. أو أن تكون الموسيقى غير متناسقة مع المشهد. هذا يفرض عليك اختيار الموسيقى حتى مع قلة مصادرها لفيلمك. فالموسيقى المتوافرة مجاناً يمكنك استخدامها لكنها عامة قد لا تنسجم مع مشاهدك.

هل تحب ما نقوم بنشره على موقع بروفيلم؟ بإمكانك أن تصبح من داعمينا أو التطوع في فريقنا من هنا، لتساعدنا على الاستمرار كأفضل مصدر لأخبار التصوير وصناعة الأفلام ومراجعة للمعدات الاحترافية.

المصدر: بروفيلم
www.proffilm.com

محمد شعبان

مؤسس بروفيلم، مع خبرة لأكثر من 12 سنة في مجال الإعلام والعمل الصحفي. عمل في غرف الأخبار وكمراسل تلفزيوني، لكنه يفضل العمل الميداني، لذا تفرغ لصناعة الأفلام الوثائقية حيث اكتشف شغفه في لقاء الناس وسرد قصصهم المرئية. وهو الآن مدرب في مجال التصوير وصناعة الأفلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى