التصوير الفوتوغرافيبرامج التصميمهيدلاين

مصور فلسطيني يعيد الحياة إلى صور قديمة للنكبة الفلسطينية عبر تلوينها

بروفيلم: قام المصور الفلسطيني بلال خالد بالعمل على تلوين صور قديمة تعود إلى التهجير القسري الذي قام به الاحتلال الإسرائيلي مدعوماً من بريطانيا في العام 1948 ضد الشعب الفلسطيني.

ويهدف المصور بلال خالد إلى إحياء ذكرى النكبة والتذكير بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وتأتي هذه المبادرة في ذكرى النكبة 72.

وأراد بلال أن يعيد هذه اللحظة إلى الحياة مرة أخرى من خلال الألوان وبث روح الحياة في هذه الصور لتجعل المشاهد يعيش هذه اللحظات التي مر فيها الأهالي والأجداد من أخوتنا الفلسطينيين عام 1948.

ويظهر في الصور نساء وأطفال وشيوخ وهم يهمون بالهرب من أراضيهم، والخوف والهلع ظاهر على وجوههم، حتى أن الكثير من الأطفال كانوا حفاة، وخرج الأهالي الفلسطينيين كما يظهرون بالصور حاملين معهم ما خف وزنه فقط، وبعضهم حمل كبار السن منهم على ظهورهم.

وشكلت هذه الصور بعد تلوينها مفاجئة للكثير ممن لم يعتد أن يشاهد مأساة الشعب الفلسطيني في النكبة إلا بالأبيض والأسود، ودفعت الكثير من الناشطين إلى تداول هذه الصور والتعليق على جمال فلسطين التي احتلها الصهاينة بدعم بريطاني في ذلك الوقت، مقابل معاناة الأهالي التي تستمر حتى يومنا هذا.

تابعوا المزيد من ألبوم الصور بعد تلوينها من قبل المصور الفلسطيني بلال خالد:

الوسوم

مقالات ذات صلة

كتابة تعليق على الموضوع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق